علوم وتقنيات علوم وتقنيات

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

مفهوم ومؤشرات التنمية البشرية المستدامة 2017



تمهيد :

   عٌدت موضوعة التنمية البشرية من الموضوعات المهمة على الصعيد العالمي والتي اكتسبت اهتمام اً كبيرا من قبل الباحثين سيما في العقود الأخيرة م القرن العشر ، وتطور مفهوم التنمية البشرية مع تطورات نظريات التنمية نفسها ونظريات النمو الاقتصادي . وهناك اعتراف اليوم بهذه التنمية البشرية على اعتبار أنها حاسمة بالنسبة للتنمية الاقتصادية وبالنسبة للتثبيت المبكر للسكان.
   
وفي كل مرحلة زمنية كان مفهوم التنمية البشرية يعكس حالة جديدة بحسب التطور والتقدم التي تمر بها المجتمعات . وتطور مضمون التنمية البشرية مع تطور التسميات، فخلال عقد الخمسينات من القرن الماضي أرتبط المضمون بمسائل الرفاه الاجتماعي ، ثم تطور ليركز على مسائل التدريب والتعليم ومن ثم إشباع الحاجات الإنسانية إلى إن وصل إلى تسعينيات القرن الماضي ليحمل تشكيل القدرات البشرية وتمتع البشر بقدرتهم المكتسبة. ولقد أكتسب مفهوم التنمية البشرية اهتماماً خاصاً ومتزايداً من عام 1990 عندما قام البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة بتكوين فريق  من الخبراء للبحث في مفهوم التنمية البشرية وتقديم تقرير سنوي عنه .




اولا : مفهوم التنمية البشرية :
    يعد مفهوم التنمية البشرية مفهوما ديناميكيا ولقد عرف اول تقرير للتنمية البشرية عام 1990 مفهوم التنمية البشرية بانها عملية تعظيم خيارات الناس , فقد كان مفهومها قديما في مجتمعنا ، من ثم بعد ذلك استحدثه الغرب وطوروه الى اكثر وهو علم يؤكد على ان الانسان هو اداه وغاية التنمية ، فالتنمية البشرية هي عملية تنمية وتوسع للخيارات المتاحة امام الانسان باعتباره جوهرة عملية التنمية ذاتها في حين ركز تقرير التنمية البشرية لعام ( 2000 ) على حقوق الانسان حيث ربط بينهما من خلال الاهداف المشتركة لهما وهي تقدم الحريات الانسانية . ( البداينه ، 2010 ، 3 )
   تهدف التنمية البشرية الى توسع مدارك الفرد وايجاد المزيد من الخيارات المتاحة امامة على اشباع حاجاته الاساسية من مأكل ، ومشرب ، ومسكن ، تتبعها مراحل اخرى تصل الى المجتمع الى درجات متزايدة من الرفاهية وذلك عن طريق الترشيد اليقظ والمستمر في استغلال هذا المجتمع لثرواته البشرية وموارده الاقتصادية المتاحة . كما تهدف الى تحسين المستويات الصحية والثقافية والاجتماعية وتطوير معارف ومهارات الفرد فضلا عن توفير فرص الابداع واحترام الذات وضمان الحقوق الانسانية وضمان مشاركاته الايجابية في جميع مناحي الحياة ( عيسى ، 2007 )

    ان الهدف الحقيقي للتنمية البشرية يجب ان يكون خلق بيئة للناس للاستمتاع بالحياة  الفضلى ، والحياة الطويلة والصحية ، ان اكثر هذه الاهداف حرجا هو توفير مياه صحية مستديمة , والتعليم ، والاستمتاع بمعايير حياة محترمة ، فقد تبين لنا ان مفهوم التنمية يميز الى جانبين من التنمية البشرية الاول تكوين القدرات الانسانية مثل : تحسين الصحة ، او المعرفة ، والاخر هو استعمال الافراد للقدرات المكتسبة وامكانيتهم للعمل ، فالتنمية البشرية تسمح للشخص بالتمييز ومعرفة قدراته والكشف عن مهاراته ليحسن التواصل الفعال مع الاخرين ، وان يؤثر الناس في القرارات والعمليات التي تشكل حياتهم ان يشاركوا في صنع القرار ، وتنفيذ القرارات ومراقبتها وتعديلها من اجل تحسين نتائجها . والخلاصة ان التنمية البشرية هي تمكين الناس من اجل الناس ومن قبل الناس.

ثانيا : مفهوم التنمية المستدامة
   قد عرفها ( مجلس حكومات استراليا عام 1992 ) بانها استخدام موارد المجتمع وصيانتها وتعزيزها حتى يمكن المحافظة على العمليات الايكولوجية التي تعتمد عليها الحياة وحتى يمكن النهوض بنوعية الحياة الشاملة الآن وفي المستقبل . فهي عملية شاملة تتناول مختلف مقومات الحياة الاجتماعية معتمده في ذلك على تخطيط شامل لمختلف الجوانب الاقتصادية والاجتماعية للمجتمع وتسير في اتجاه محدد لتحقيق اهداف محددة ، ومن اهداف التنمية الاقتصادية في المجتمع هي رفع مستوى معيشة الافراد وبما لا يتعارض مع الحفاظ على الموارد البيئية .(العجلان)

   ان التنمية كلمة مشتقة بالقيم ولا يوجد هناك اجماع بشأن معناها فهي تعرف عادة بطريقة معيارية ، لكونها قوة موجهة نحو اهداف اجتماعية مميزه وهذه القوه الموجه تشتمل على قائمة من الصفات التي يرمي المجتمع الى تحقيقها او بلوغ حدودها القوى ، والتنمية المستدامة تتطلب قيام المجتمعات بتلبية الحاجات الانسانية عن طريق زيادة الامكانيات الانتاجية وتأمين الفرص المتساوية للجمع على حد سواء ، غير ان تحقيق التنمية المستدامة لا يتم مالم تنسجم التطورات السكانية مع الامكانيات الانتاجية وفقا لما يخدم مستقبل الاجيال القادمة كونها محور تنمية تستجيب لاحتياجات الاجيال الراهنة دون المساس بقدرة الاجيال القادمة للاستجابة او على الوفاء باحتياجاتها أيضا . ( الرفاعي ، 2007 ، 24 )
  
   هي تنمية لخدمة الاجيال الحالية بشكل لا يضر بمصالح الاجيال القادمة أي ترك المصادر المتوفرة الآن للأجيال القادمة بنفس الموقع الذي هي علية او احسن  فأنها تعمل على تلبية احتياجات الحاضر دون ان تؤدي الى تدمير قدرة الاجيال المقبلة على تلبية احتياجاتها الخاصة . وتقوم على اساس تلبية متطلبات اكثر الشرائح فقرآ في المجتمع وتسعى الى الحد من تفاقم الفقر في العالم ، فلها بعد دولي يتعلق بضرورة تدخل كافة الدول الغنية لتنمية الدول الفيرة . (سالمان ، 2007 ، 53 )
 

   رغم تعدد التعريفات لمفهوم التنمية البشرية المستدامة فأنها جميعا تتضمن مفهوم اساسي هو اتاحة افضل الفرص الممكنة لاستغلال الطاقات البشرية المتاحة من اجل تحقيق مستوى رفاهية افضل للأفراد . فالبشر هم الهدف الاساسي للتنمية البشرية . وهم ايضا تحقيق الاداة الاساسية لتحقيق هذه التنمية ، للمجتمع او حتى الافراد وتمكينهم سياسيا وتفضيل مشاركتهم في المجتمع وحسن توظيف طاقتهم وقدراتهم لخدمة انفسهم ومجتمعاتهم بتحقيق نمو مطرد لقدرات المجتمع المعني وتحسين مستمر لنوعية الحياة فيه بهدف توسيع الخيارات المتاحة للناس بأجيالهم المتعاقبة وذلك تعبيرا عن تبني استراتيجية مجتمعية للتنمية المستدامة . ( وانما الارتقاء والنهوض بالمجتمع من كافة النواحي الاقتصادية ، والاجتماعية ، والثقافية ، والصناعية ، والتجارية ، والزراعية ، والخدمية ، والصحية ، والتعلمية .....الخ ) . 


عداد . سندس محمود علي

نتيجة بحث الصور عن اقتصاد
بقلم :لؤي محمد

بقلم : لؤي محمد

لؤي مدون عربي ناشئ يهتم بكل ما هو جديد في عالم التكنلوجيا و التقنية و هدفه الأول هو تصحيح الأفكار و الدروس الخاطئة التي تنشر في الويب .

ليست هناك تعليقات:

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

عن الموقع

تغريداتي

جميع الحقوق محفوظة

علوم وتقنيات

2016