تقدم صحيفة "ذا ديلي إكسبريس" البريطانية الحقيقة والرد الرسمي على تلك الرسائل، التي أثارت موجة خوف ضخمة لدى كافة مستخدمي "واتسآب".
وحذرت الصحيفة البريطانية من أن ذلك الأمر، يعد "عملية احتيال" واسعة النطاق، تستهدف السطو على المعلومات البنكية الخاصة بالمستخدم.

وردت واتسآب على تلك الرسائل في رد رسمي نشرته الصحيفة، وقالت فيه: "واتسآب خدمة مجانية وستظل مجانية، ونحن سعداء بذلك الأمر، ولن نفرض أي رسوم اشتراك على المستخدمين".

وتابعت قائلة "لسنوات عديدة نسمع أن الناس طلب منهم دفع رسوم اشتراك لاستخدام واتسآب، بعد السنة الأولى لانطلاقنا، ولكننا نؤكد دوما أن هذا ليس نهجنا، وأنه نهجا ليس جيدا، فواتسآب لن تكون أبدا باشتراك".

المصدر

"واتسآب" توضح حقيقة تحول خدمتها لتصبح "مدفوعة الأجر"

تقدم صحيفة "ذا ديلي إكسبريس" البريطانية الحقيقة والرد الرسمي على تلك الرسائل، التي أثارت موجة خوف ضخمة لدى كافة مستخدمي "واتسآب".
وحذرت الصحيفة البريطانية من أن ذلك الأمر، يعد "عملية احتيال" واسعة النطاق، تستهدف السطو على المعلومات البنكية الخاصة بالمستخدم.

وردت واتسآب على تلك الرسائل في رد رسمي نشرته الصحيفة، وقالت فيه: "واتسآب خدمة مجانية وستظل مجانية، ونحن سعداء بذلك الأمر، ولن نفرض أي رسوم اشتراك على المستخدمين".

وتابعت قائلة "لسنوات عديدة نسمع أن الناس طلب منهم دفع رسوم اشتراك لاستخدام واتسآب، بعد السنة الأولى لانطلاقنا، ولكننا نؤكد دوما أن هذا ليس نهجنا، وأنه نهجا ليس جيدا، فواتسآب لن تكون أبدا باشتراك".

المصدر