خرائط توزيع السكان برموز الحجم النسبية

خرائط توزيع السكان برموز الحجم النسبية:
إن تمثيل هذا النوع من الخرائط يتم عندما تكون القيم الإحصائية الممثلة لظاهرة جغرافية ذات تفاوت كبير بين اعلى قيمة في القيم الإحصائية وأدنى قيمة ، إذ لا يمكن استعمال رموز مساحية لغرض تمثيل مثل هذه القيم لهذا تستعمل الرموز الحجمية النسبية لتمثيل مثل هذه القيم المتفاوتة في مقاديرها . أما تمثيل هذه الرموز فيتم وفق قوانين رياضية خاصة بكل رمز حجمي، وتتميز هذه الرموز بأن لها ثلاثة أبعاد (الطول ، العرض،والارتفاع) . وتتلخص هذه الطرائق بما يأتي:
1 ـ طريقة الكرات النسبية:
يعد استعمال طريقة الكرات النسبية من أنسب الطرائق في تمثيل البيانات التي تتميز بتباين كبير بين القيم. وأنها عبارة عن رموز حجمية ذات ثلاثة أبعاد، إذ أن ادخال البعد الثالث للرمز يجعله يتناسب مع مقدار الكمية التي يراد تمثيلها . لهذا تستعمل رموز الكرات النسبية بكثرة في خرائط التوزيعات السكانية التي تهتم بتمثيل عدد سكان المدن المليونية، وتمثل من خلال اعتماد الجذور التكعيبية للقيم المراد تمثيلها، اذ يمثل الناتج انصاف اقطار الدوائر بعد اختيار وحدة قياسية مناسبة للقيم، ومن ثم نرسم الشكل المجسم للدائرة ونحولها الى كرة.
2ـ طريقة المكعبات النسبية:
تعد المكعبات شكلاً آخر من أشكال الرموز الحجمية النسبية الدالة على حجم الظاهرة. وتتفق طريقة تصميم المكعبات النسبية مع طريقة الكرات النسبية تماماً إذ تعتمد الجذور التكعيبية لغرض استخراج طول ضلع المكعب. وهناك أنواع من أشكال المكعبات التي يتم التمثيل بها، ولكن أفضل أشكال هذه المكعبات عندما يكون طول ضلع الجوانب 3/5 من طول ضلع الواجه إذ تميل هذه الجوانب بمقدار (50ْ أو 45ْ) من الخط الأفقي. ويفضل أن يكون جانب المكعب مظلل باللون الأسود وأن يكون على يمين القارئ وذلك لسهولة الادراك والفهم.
3 ـ طريقة مجمعات الاعمدة المكعبة:
تعد طريقة مجمعات الاعمدة المكعبة واحدة من رموز الموضع الكمي التي توضح التباين الكمي لاحصاءات كبيرة التفاوت والاختلاف بأسلوب خرائطي بسيط. يعطي الانطباع السريع للمدلول الاحصائي، وفكرة رسم مجمعات الاعمدة المكعبة تتمثل بأن نختار مكعب صغير بأطوال متناسبة كمدلول كمي لأرقام الاحصاء ومن ثم تركيب هذه المكعبات القياسية فوق بعضها إلى عدد معين حسب البيانات المراد توزيعها على الخارطة.
وقد طور هذه الطريقة رايز (Raize) سنة 1941 عندما استخدمها لبيان الانتاج المعدني في الولايات المتحدة الأمريكية ، ويشيع استعمالها في خرائط توزيع السكان للمدن المليونية.
4 ـ طريقة الاسطوانات النسبية:
الاسطوانة رمز آخر من رموز الحجم النسبية. إذ تمثل البيانات بهذه الطريقة على أساس حجم الاسطوانة وارتفاعها . إذ أنها من الرموز ذات الأبعاد الثلاث . إلا أن التمثيل بهذه الطريقة نادر الاستعمال في خرائط التوزيعات، بسبب صعوبة تمثيلها لأنها تحتاج إلى مهارة فنية عالية أثناء عملية الرسم. وتتلخص طريقة تصميم هذه الخرائط بما يلي:
1 ـ نفرض أن نصف قطر قاعدة الاسطوانة ثابت من خلال تقديره بما يتلاءم مع مقياس رسم الخارطة.
2 ـ نستخرج ارتفاع الاسطوانة من خلال قانون حجم الاسطوانة (ج نق2×ط×ع). إذ أن ج= الجم ونق= نصف قطر قاعدة الاسطوانة، ط= النسبة الثابتة    ، ع= الارتفاع وبما أن حجم الاسطوانة = نق2 ط ع فإن
الارتفاع =   ج  .
    نق2ط
3 ـ نختار وحدة قياسية تلاءم النواتج على الخارطة، ثم نجسم النواتج إلى الشكل الاسطواني من خلال نصف قطر ثابت وأطوال متغيرة.
1ـ3ـ4ـ خرائط توزيع السكان برموز الخط الكمية:
تستعمل هذه الخرائط لاظهار الظواهر الجغرافية بصورة عامة والسكان بصورة خاصة تلك القابلة للحركة والانتقال من مكان إلى آخر وباتجاه معين. إذ تمثل هذه الخرائط البيانات والكميات على شكل خطوط وترسم هذه الخرائط باتباع الطرائق التالية:
1 ـ طريقة الخطوط الانسيابية:
يعد الخط الانسيابي رمز من رموز الخطوط الكمية التي يطلق عليها بخطوط الحركة، إذ توضح هذه الخطوط توزيع حركة الظاهرة القابلة للانتقال من موقع إلى آخر وباتجاه معين. إذ يتغير سمك الخط حسب تغير قيمة الظاهرة التي يمثلها . ويشيع استعمال الخطوط الانسيابية في خرائط التوزيعات السكانية التي تمثل خرائط الهجرة السكانية بأشكالها المختلفة . سواء أكانت هجرة داخلية أم خارجية ويكون الخط الانسيابي على شكل سهم يشير إلى اتجاه حركة الظاهرة.
2ـ طريقة خطوط التساوي:
تمثل هذه الطريقة الظواهر ذات الامتداد المساحي، إذ تشير هذه الخطوط إلى الامتداد المستمر للظاهرة فوق سطح الأرض. وفكرة انشاء خطوط التساوي (Isopleath)* لا تختلف عن طريقة رسم خطوط الكنتور ولا تتطلب هذه الطريقة توفر خارطة للحدود الإدارية ، وإنما تعتمد أساساً على نقط أو مواقع تبين قيم الظاهرة، إذ توصل تلك المواقع بخطوط التساوي للقيم المتساوية، وليس من الضروري أن الخط يكون ذو فاصل رأسي متساوي مع ما بعده أو ما قبله. وتستعمل عدة اساليب في رسم خطوط التساوي منها اسلوب الادراج او الحشو او النسبة والتناسب او باستخدام مسطرة التقسيم وغيرها، وتعد طريقة التوزيع بخطوط الايزوبلث محددة الاستعمال في خرائط السكان إذ تستعمل هذه الطريقة أساساً لتصوير نطاقات الكثافة السكانية بصورة عامة.

1ـ3ـ5ـ خرائط توزيع السكان برموز المساحة الكمية:
يعد التظليل النسبي من الوسائل والأساليب التي أخذ بعض الكارتوكرافيين يميلون إلى استعمالها في دراساتهم وبحوثهم لأنها تساعد الوسائل الوصفية في عرض الظواهر الجغرافية بأسلوب علمي وكمي دقيق، كما لاقت هذه الخرائط اهمية وعناية نتيجة لما تقدمه من حلول في توزيع الظواهر. وطرائق تمثيلها هي:-
1 ـ طريقة التوزيع النسبي.
2ـطريقة المساحات باستخدام خطوط التساوي:-
1ـ طريقة التوزيع النسبي:
تعد إحدى طرائق التمثيل الكارتوكرافي الكمي، التي توضح الظواهر ذات الامتداد المساحي. وتتعامل هذه الطريقة مع الأرقام النسبية ولا تستعمل الأرقام المطلقة، إذ أن فكرة انشائها تعتمد أساساً على عدد الفئات وأطوالها. إذ تسمح الفئات من خلال تدرجها باستعمال أنماط التظليل المتدرج الذي تعتمده أساساً في عملية التمثيل للظواهر وكذلك تستعمل الألوان بدلاً من أنماط التظليل. وتعد طريقة التوزيع النسبي أكثرها شيوعاً في خرائط التوزيعات الخاصة بالسكان والمتمثلة في خرائط الكثافات السكانية (العامة ـ الفسيولوجية  الزراعية ـ الاقتصادية) وخرائط تركز السكان..الخ. وتتلخص خطوات هذه الطريقة بما يأتي:
1ـ استخراج الكثافات أو النسب أو المعدلات أو غيرها بالنسبة للوحدات المساحية.
2ـ اختيار فواصل الفئات التي تتوقف على اختيار عدد الفئات وأطوالها:-
أ ـ عدد الفئات : توجد بعض الأساليب الرياضية لاختيار عدد الفئات هي: قاعدة يول (Yule) : د = 5ر2×  4  ن ، وقاعدة الدليل العام
د= 5× لو ن، وقاعدة استرجس (
Esterges) د= 1+ (322ر3 + لون) ، حيث أن د= عد الفئات ون = عدد المفردات ولو= لوغاريتم .
ب ـ أطوال الفئات وتستخرج بأسلوبي الأطوال المتساوية وغير المتساوية.
1- الاطوال المتساوية = اكبر قيمة اصغر قيمة = ويكون الناتج مضاف
                                       عدد الفئات
الى اصغر قيمة صعوداً حتى اكبر قيمة اذ تمثل اطوال الفئات.
2- الأطوال غير المتساوية : يستعمل فيه اكثر من اسلوب عدة أهمها أسلوب الأطوال الهندسية ـ وأسلوب الجذور التربيعية ، وأسلوب الوسيط والربعين الأدنى والأعلى، وأسلوب المدرج التكراري المنقط.
3 ـ اختيار نمط التظليل المناسب للتوزيع وهو التظليل المتدرج مع مراعاة مسألة التظليل الداكن لمناطق الكثافة العالية وبالعكس.
2- طريقة المساحات باستخدام خطوط التساوي:-
       وتتلخص هذه الطريقة باستخدام بعض انماط التظليل المتدرج التي تمثل التباين في الكميات بين خطي من خطوط التساوي، وهذه الخطوط كما هو معروف لها قيمة ودلالة كمية محددة، وقد تم شرح كيفية رسم خطوط التساوي وكذلك قد تم تبين كيفية اختيار انماط التظليل المتدرج.
المصدر

أ.وسن كريم عبد الرضا الذهبي،اطروحت ماجستير ،التمثيل الخرائطي للتوزيع المكاني لسكان محافظة بغداد لعام 1997 ، سنة 2004.